133829. يزيدية1 133830. يَسَّ1 133831. يَس1 133832. يس5 133833. يسأمون1 133834. يَسْأَمُونَ1133835. يسا1 133836. يسَار1 133837. يَسَّار1 133838. يَسَار1 133839. يَسَّارِيّ1 133840. يَسَارِيّ1 133841. يسب1 133842. يَسِبّ1 133843. يَسْبُتُ1 133844. يسبت1 133845. يَسْبِر1 133846. يَسْبُق2 133847. يَسْبُك1 133848. يُسْتَحال1 133849. يستعر2 133850. يَسْتَعُورُ1 133851. يَسْتَلْفِت1 133852. يَسْتَوِي مَعَ1 133853. يَسْجِن1 133854. يسحاق1 133855. يَسْحَم1 133856. يَسُدّ1 133857. يَسُدُّ رَمَقه1 133858. يُسْر1 133859. يسر19 133860. يَسَرَ1 133861. يُسْر الله1 133862. يَسَرَ 1 133863. يُسْرَا1 133864. يُسْرَاء1 133865. يُسْرَات1 133866. يَسْرِب1 133867. يُسْرَة1 133868. يُسْرة1 133869. يَسُرّني إرسالَ1 133870. يُسْرِي1 133871. يُسْرِية1 133872. يُسْرِيي1 133873. يسس2 133874. يسع4 133875. يَسْعَد1 133876. يسعر1 133877. يَسْعَل1 133878. يَسْعُون1 133879. يَسعِيدِيّ1 133880. يَسِفُّ1 133881. يسف2 133882. يَسْفُك2 133883. يَسْفِي1 133884. يسق5 133885. يَسَقُوب1 133886. يَسْقِي1 133887. يسكر1 133888. يسل1 133889. يَسُلّ1 133890. يَسْلِب1 133891. يَسْلُخ1 133892. يَسْلِق1 133893. يَسْلَم1 133894. يَسَلُوم1 133895. يسم8 133896. يَسِم1 133897. يَسَمَاء1 133898. يَسْمَر1 133899. يَسْمَن1 133900. يسمن2 133901. يَسْمُنُ به1 133902. يَسِمُه1 133903. يَسْمِين1 133904. يسمينة1 133905. يسميي1 133906. يَسَن1 133907. يَسُنّ1 133908. يسن2 133909. يَسِنْدِيّ1 133910. يَسَنِيّ1 133911. يُسْهِمُ في1 133912. يَسْهُو1 133913. يَسُود البلادُ1 133914. يَسُودَه1 133915. يسوع1 133916. يسوعي1 133917. يَسْوَى1 133918. يُسَوِّي1 133919. يَسِيء1 133920. يسيركث1 133921. يسيف1 133922. يُسِيم1 133923. يسيني1 133924. يَشَّ1 133925. يشار1 133926. يشان1 133927. يُشاهِدوني1 133928. يُشَاوِي1 Prev. 100
«
Previous

يَسْأَمُونَ

»
Next
{يَسْأَمُونَ}
وسأل نافع الأزرق عن قوله تعالى: {لَا يَسْأَمُونَ}
فقال ابن عباس: لا يفترون ولا يَملُّون، واستشهد بقول الشاعر:
منَ الخوفِ لا ذو سأمةٍ من عبادةٍ. . . ولا هو من طولِ التعبُّد يُجْهَدُ
(تق، وبزيادة في (ك، ط) : الملائكة لا يفترون ولا يملون عن العبادة.
= الكلمة من آية فصلت 38:
{فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ}
ومعها آيتا فصلت 49:
{لَا يَسْأَمُ الْإِنْسَانُ مِنْ دُعَاءِ الْخَيْرِ وَإِنْ مَسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ}
والبقرة 282 في كتابه الدَّيْن: {وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا}
وتفسير "لا يسامون" بـ: لايفترون ولا يملون، وجه التقريب فيه أن في السآمة معنى الملل. قال في (القاموس) : سئم الشيء ومنه، كفرح.. ملَّ فهو سئوم. وكذلك فسره "ابن الأثير" بالملل في حديث: "إن الله لا يسأم حتى تسأموا" قال: لا يمل حتى تملوا، وهو الرواية في المشهورة. والسآمة الملالة والضجر (النهاية)
على ألا يفوتنا في السآمة، معنى الملل مما يتكرر. وهو ما التفت إليه الراغب فقال إنها: الملالة مما يتكرر ويكثُر لبثُه، فعلاً أو انفعالاً قال تعالى: {وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ} وقال: {لَا يَسْأَمُ الْإِنْسَانُ مِنْ دُعَاءِ الْخَيْرِ} وقال الشاعر زهير بن أبي سلمى:
سئمتُ تكاليفَ الحياةِ ومن يَعِشْ. . . ثمانينَ حَوْلاًَ، لا أبَا لكَ، بَسْأمِ
وأما الفتور فيما نُقل عن ابن عباس في تفسير الكلمة، فيأتي نتيجة للسآمة أو مظهراً لها، من حيث يفتر الإنسان عما سئمه وملَّه.