134342. يَنْظُم1 134343. يَنَعَ3 134344. ينع14 134345. يَنْعُق1 134346. ينعق1 134347. يَنْعِهِ1134348. ينعه1 134349. ينغضون1 134350. يُنْغِضُونَ1 134351. ينف1 134352. يَنَفَ 1 134353. يَنْفُر1 134354. يَنْفِضُ1 134355. ينق3 134356. يَنْقَسِم إلى1 134357. يَنْقِم على1 134358. يَنكِثُ1 134359. يَنْكِث1 134360. يَنْكَح1 134361. يَنْكِص1 134362. ينكي دنيا1 134363. ينم7 134364. يَنُمّ1 134365. يَنَمَ 1 134366. يَنْمَار1 134367. يَنْمِي1 134368. ينن1 134369. يَنهَاد1 134370. يَنْهَجُ1 134371. يَنْهُش1 134372. يَنْهِي1 134373. ينُور1 134374. يَنُورِي1 134375. يُنَوِّم1 134376. ينَيْرَ1 134377. ينيه1 134378. يه1 134379. يَهَّ 1 134380. يِهَابُ الدِّين1 134381. يهاب الدين1 134382. يُهَان1 134383. يَهَبَ1 134384. يهب3 134385. يَهْبُطُ1 134386. يهت5 134387. يَهْتُفُ1 134388. يَهْدِف1 134389. يَهْدُم1 134390. يهديه1 134391. يهر4 134392. يَهَرَ 1 134393. يَهْرَب1 134394. يهرعون1 134395. يُهْرَعُونَ1 134396. يهره1 134397. يَهِزّ1 134398. يهزه1 134399. يَهْسَر1 134400. يهف1 134401. يَهِق1 134402. يَهْلَك1 134403. يَهَمَ1 134404. يهم9 134405. يَهَمَ 1 134406. يهمت1 134407. يَهْمِس1 134408. يهموت1 134409. يهن1 134410. يَهْنَا1 134411. يهه1 134412. يَهْوَار1 134413. يهود1 134414. يهودا1 134415. يهودي1 134416. يهوديت1 134417. يهي1 134418. يَهْيَا1 134419. يهيا2 134420. يَهِيب2 134421. يَهِيج1 134422. يَهْيَهَ1 134423. يهيه5 134424. يوأمه1 134425. يوئيل1 134426. يوا1 134427. يواب1 134428. يُوَارِيش1 134429. يَوَازِم1 134430. يُوَازِي1 134431. يُوَافِق1 134432. يواقين1 134433. يوان1 134434. يَوَان1 134435. يُوَانِس1 134436. يوانن1 134437. يوب1 134438. يُوبَبُ1 134439. يوبيل1 134440. يوتوبيا1 134441. يوتي1 Prev. 100
«
Previous

يَنْعِهِ

»
Next
{وَيَنْعِهِ}
وسأله عن قوله تعالى: {إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ} :
قال: نضجه وبلاغه. واستشهد بقول الشاعر:
إذا ما مشتْ وسط النساء تأوَّدتّ. . . كما اهتز غصن ناعمُ النْبت يانعُ
(تق، ك، ط)
= الكلمة من آية الأنعام 99:
{وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انْظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}
وحيدة في القرآن، صيغة ومادة.

وتفسير الينع بالنضج والبلاغ، قريب منه ما أسنده الطبري عن ابن عباس وغيره من أهل التأويل. ولا يفوتنا معه أن الينع لأوج الأزدهار الطبيعي في النبت والثمر، على حين جاء النضج، لما تنضجه النار في قوله تعالى في سورة النساء 56.
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ} ولم يأت فيه غيره من المادة.