134325. يندد1 134326. يَنْدِم1 134327. يَنْذُر1 134328. ينر1 134329. يَنْزَع1 134330. يُنْزَفُونَ1134331. يَنْسِب1 134332. يَنْسُل1 134333. ينسلون1 134334. يَنْسُوه1 134335. يَنْسَى1 134336. ينشت1 134337. يَنْشِدَ1 134338. ينص1 134339. يَنْضَب1 134340. يَنْضُجُ1 134341. يَنْضَح1 134342. يَنْظُم1 134343. يَنَعَ3 134344. ينع14 134345. يَنْعُق1 134346. ينعق1 134347. يَنْعِهِ1 134348. ينعه1 134349. ينغضون1 134350. يُنْغِضُونَ1 134351. ينف1 134352. يَنَفَ 1 134353. يَنْفُر1 134354. يَنْفِضُ1 134355. ينق3 134356. يَنْقَسِم إلى1 134357. يَنْقِم على1 134358. يَنكِثُ1 134359. يَنْكِث1 134360. يَنْكَح1 134361. يَنْكِص1 134362. ينكي دنيا1 134363. ينم7 134364. يَنُمّ1 134365. يَنَمَ 1 134366. يَنْمَار1 134367. يَنْمِي1 134368. ينن1 134369. يَنهَاد1 134370. يَنْهَجُ1 134371. يَنْهُش1 134372. يَنْهِي1 134373. ينُور1 134374. يَنُورِي1 134375. يُنَوِّم1 134376. ينَيْرَ1 134377. ينيه1 134378. يه1 134379. يَهَّ 1 134380. يِهَابُ الدِّين1 134381. يهاب الدين1 134382. يُهَان1 134383. يَهَبَ1 134384. يهب3 134385. يَهْبُطُ1 134386. يهت5 134387. يَهْتُفُ1 134388. يَهْدِف1 134389. يَهْدُم1 134390. يهديه1 134391. يهر4 134392. يَهَرَ 1 134393. يَهْرَب1 134394. يهرعون1 134395. يُهْرَعُونَ1 134396. يهره1 134397. يَهِزّ1 134398. يهزه1 134399. يَهْسَر1 134400. يهف1 134401. يَهِق1 134402. يَهْلَك1 134403. يَهَمَ1 134404. يهم9 134405. يَهَمَ 1 134406. يهمت1 134407. يَهْمِس1 134408. يهموت1 134409. يهن1 134410. يَهْنَا1 134411. يهه1 134412. يَهْوَار1 134413. يهود1 134414. يهودا1 134415. يهودي1 134416. يهوديت1 134417. يهي1 134418. يَهْيَا1 134419. يهيا2 134420. يَهِيب2 134421. يَهِيج1 134422. يَهْيَهَ1 134423. يهيه5 134424. يوأمه1 Prev. 100
«
Previous

يُنْزَفُونَ

»
Next
{يُنْزَفُونَ}
وسأل نافع عن قوله تعالى: {وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ}
فقال ابن عباس: لا يسكرون. أما سمعت قول "عبد الله بن رواحة":
ثم لا ينُزَفون عنها ولكنْ. . . يَذهبُ الهمُّ عنهم والغليلُ
(نق) زاد في (ك، ط) إذا شربوا الخمر في الجنة.
= الكلمة من آية الصافات 47، في خمر الجنة: {يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (45) بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ} ومعها آية الراقعة 19، في السياق نفسه:
{يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ (17) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (18) لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ}
{يُنْزِفُونَ} في ىية الصافات، قرأها حمزة حمزة والكسائي بكسر الزاى، والباقون بفتحها، ولا خلاف في ضم الياء. وفي آية الواقعة قرأها عاصم وحمزة والكسائي بكسر الزاى والباقون بفتحها.
قال الفراء: وله معنيان: يقال قد أنزف الرجل إذا فنيت خمرُه، وأُنزِف إذا ذهب عقله من سكر، وإذا ذهب دمه وغشي عليه ومات، قيل: منزوف (المعاني في الآيتين) والأصل في المادة (في مقاييس اللغة) : يدل على نفادٍ وانقطاع. نُزف دمُه خرج كله، والسكران نزيف: نزف عقله. والنزف نزح ماء البئر شيئا فشيئا. وأنزفوا انقطاع شرابهم (5 / 416) .
قال ابن قتيبة في خطبة (مشكل إعراب القرآن) : وتبين قوله تعالى: {وَلَا يُنْزِفُونَ} في وصف خمر الجنة. كيف نفى عنها بهذين اللفظين جميع عيوب الخمر: عدم العقل وذهاب المال، وفاد الشراب". والقولان: ذهاب العقل، ونفاد الشراب، عند أهل التأويل في الآيتين، والراغب في (المفردات) بمزيد تفصيل.
وتأويلهما بالسكر، في المسألة، مقيد عندهم بنفي نزف العقل وذهابه. وهو صريح النص في الآية: {لَا فِيهَا غَوْلٌ} يغتال العقل ويذهب به.